في إطار التحضير للمؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية، عُقدت الدورة الأولى لصياغة الوثيقة الختامية في نيويورك في الفترة 28-30 كانون الثاني/يناير 2015. أتاحت الدورة الفرصة للحكومات، والمنظمات متعددة الأطراف، والمجتمع المدني، والقطاع الخاص، وأصحاب المصلحة الآخرين لتبادل الأفكار ومناقشة المقترحات بشأن مسودة الوثيقة الختامية لاجتماع أديس أبابا. تم إعداد ورقة تحدد العناصر الإرشادية وأفكار السياسات الرئيسية قبل الدورة، والتي وفرت أساساً للمناقشة.تضمنت الورقة العناصر الأساسية التالية: 1) المالية العامة المحلية؛ 2) التمويل الخاص المحلي والدولي؛    3) المالية العامة الدولية؛ 4) التجارة؛ 5) التقنية والابتكار وبناء القدرات؛ 6) الديون السيادية و 7) قضايا منهجية.

ركزت دورة الصياغة بشكل خاص على جمع مقترحات للمخرجات الرئيسية المتوقعة لاجتماع أديس أبابا والتداول حول كيفية جعل عملية تمويل التنمية أكثر أهمية وأكثر تماشياً مع خطة التنمية لما بعد عام 2015. قدّم المشاركون آراء عامة حول ورقة العناصر وتقدموا بمقترحات محددة لكل عنصر من العناصر الأساسية المدرجة في الورقة.

وخلال الدورة تمت مناقشة الأولويات بشأن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، للتأكد من أن الوثيقة الختامية تتضمن لغةً قوية وتوصيات محددة بشأن السياسات تتناول موضوع عدم المساواة بين الجنسين. أكدت هيئة الأمم المتحدة للمرأة أن تحقيق الالتزامات بالمساواة بين الجنسين في خطة التنمية لما بعد عام 2015 سيتطلب تعزيز تعبئة الموارد المحلية، وزيادة التزامات المساعدة الإنمائية الرسمية، والتمويل من جميع المصادر بما في ذلك القطاع الخاص والجهات المانحة غير التقليدية، وإعطاء الاعتبار الكامل لحقوق الإنسان للمرأة. وبالإضافة إلى ذلك، أشارت هيئة الأمم المتحدة للمرأة أنه لكي يكون التمويل من أجل المساواة بين الجنسين تحويلياً بحق، فإنه يتطلب جهود جميع الجهات الفاعلة لمعالجة الأسباب الهيكلية والعواقب لعدم المساواة بين الجنسين، وبالتالي، فمن الأهمية بمكان بناء شراكات لأصحاب المصلحة المتعددين لتحقيق التمويل الكافي والمنتظم والقوي من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. كما سُلّط الضوء أيضاً على الأهمية البالغة للمشاركة الكاملة والمتساوية للمرأة والمنظمات النسائية في عملية صنع القرار على جميع المستويات. أكد عدد من ممثلي الحكومات، بما في ذلك المجموعات الإقليمية، التزامهم بتعزيز المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة وقدموا مقترحات قوية لإدراج أولويات المساواة بين الجنسين في الوثيقة الختامية.

وبناء على هذه المداولات، سيتم بنهاية شهر شباط/ فبراير إعداد المسودة صفر للوثيقة الختامية لمزيد من المناقشات. ومن المقرر أن تُعقد في نيويورك خلال الفترة من 13-17 نيسان/أبريل و15-19 حزيران/يونيو، 2015 الجولة القادمة من جلسات الصياغة.